دور التغذية في التعامل مع مرض السكر

دور التغذية في التعامل مع مرض السكر

يمكن معالجة السكر بثلاث طرق أساسية:

الحمية الغذائية:

تعني الحمية الغذائية الخاصة بالسكر اتباع خطة أكل صحية بدلاً من برنامج غذائي صعب أو تقييدي، وهذا ينطبق على جميع من يعانون من السكر بغض النظر عن نوعه.

وقد تكون هذه الحمية وحدها كافية للتحكم بالنوع الثاني من المرض عند بعض الأشخاص، لكن إن كنت ممن يعانون من النوع الأول؛ فقد تحتاج إلى تعلّم كيفية تحقيق التوازن بين تناولك للطعام وأخذ حقن الإنسولين من أجل تحقيق أفضل تحكم ممكن بمستويات الجلوكوز في دمك.

أقراص الدواء:

وتستخدم هذه الأقراص للتحكم بالنوع الثاني من السكر، وهناك أنواع مختلفة منها. انظر "العلاج الدوائي".

 

الإنسولين:

ينبغي على كل مصاب بالنوع الأول من السكر أخذ جرعات من الإنسولين عبر الحقن، لكن قلة فقط من المصابين بالنوع الثاني يحتاجون إلى هذا العلاج.

ولمزيد من المعلومات حول الإنسولين انظر هنا.

خطة أكلك الصحيّة

إن الحمية التي ينبغي أن تتبعها إن كنت تعاني من السكر

لا تعني قطعاً تضحية مستقبلية في مجال الطعام، بل تعني تناول المزيد من الغذاء الجيّد والابتعاد عن الأطعمة غير المفيدة، وهي في الواقع طريقة تناول الطعام التي يوصي بها الخبراء للجميع سواء كانوا مرضى أم سليمين.

 

لكن الفارق الذي يمكن أن تحدثه هذه الحمية على صحتك بالمجمل يكون أكثر قيمة إن كنت تعاني من السكر؛ لأنك من دونها لن تحصل على فعالية كافية للعلاج الطبي.

 

الحمية المتوازنة

من المهم الحصول على مزيج جيّد من الطعام، وبالتالي تناول مجموعة واسعة من الأغذية المختلفة، لكن حاول التخفيف من الأطعمة الغنيّة بالدهون والسكريات، وسيكون الأمر على الأرجح سهلاً عليك بعد تعوّدك على المبادئ.

 

تناول الوجبات المنتظمة

ستجد من الأسهل عليك الحفاظ على مستويات السكر في دمك متحكم بها في حال تناولك الطعام بوجبات منتظمة، كما سيكون هذا مفيداً في مساعدتك على خسارة الوزن.

لهذا يجب أن تسعَى إلى تناول ثلاث وجبات في اليوم، أو كلّ أربع ساعات تقريباً، أي تناول الإفطار، والغداء، والعشاء. (انظر "قائمة الأكل الصحي").

 

وقد يحتاج البعض إلى وجبات خفيفة تحتوي على سبيل المثال على حبوب الإفطار الكاملة (cereal) أو خبز التوست، أو إلى وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية، لكن ينبغي مناقشة هذا الموضوع مع فريقك المعالج.

قد يعجبك أيضا

السابق التالى

ما هو مستوى ضغط الدم المسبب للسكته الدماغيه؟ الزيادة الحادة في ضغط الدم يمكن أن تؤدي إلى السكتة الدماغية. يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم الشديد - بمقدار 180/120 - إلى تلف الأوعية الدموية ...

اختبار سكر الدم العشوائي يتضمن اختبار سكر الدم العشوائي سحب الدم في أي وقت ، بغض النظر عن آخر مرة أكلت فيها. النتائج التي تساوي أو تزيد عن 200 ملليغرام لكل ديسيلتر (ملجم / ديسيلتر) تشير إلى مرض السكري. ...

قم بالتحميل الأن لتسطيع التحكم فى مرض السكرى