كيف يكون حملك سليماً وصحياً مع مرض السكر؟

كيف يكون حملك سليماً وصحياً مع مرض السكر؟

إن الحمل مع الإصابة بمرض السكر يمثل تحدياً استثنائياً، فركزي على هدفك المنشود وهو إحكام السيطرة على سكر الدم، وما يمكنكِ فعله لتحقيق ذلك الهدف.

 

خطة العمل

سيساعدك فريق الرعاية الصحية لمرض السكر في تحديد نطاق سكر الدم المستهدف لديك؛ ثم يعود الأمر إليك في اتخاذ خيارات نمط الحياة الصحي واتباع خطتك لعلاج السكر.

تذكري الأساسيات:

  • افحصي مستوى سكر الدم لديك باستمرار: يمكن أن تساعدك المراقبة المستمرة لسكر الدم في منع انخفاض سكر الدم وارتفاعه (زيادة الجلوكوز)، وتذكري أن التحكم في مستوى سكر الدم هو الطريقة المثلى لتعزيز الحمل الصحي ومنع مضاعفات مرض السكر.
  • تناولي أدوية السكر حسب الإرشادات: سيناقش فريق الرعاية الصحية الدواء الأمثل للسكر في الحمل، مع أن بعض أدوية السكر عن طريق الفم آمنة في الاستخدام مع الحمل، لم تتم دراسة أدوية أخرى جيداً؛ فناقشي كل الأدوية مع مقدم الرعاية الصحية قبل التوقف أو مواصلة تناولها، كما أنك إذا كنت مصابة بارتفاع ضغط الدم ينبغي عدم تناول بعض الأدوية -مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)- أثناء الحمل، ومرة أخرى يرجى التحدث مع فريق الرعاية الصحية عن كل أدويتك.
  • تحلي بالمرونة: ستحتاجين إلى تعديل جرعتك من الدواء على حسب مستوى سكر الدم لديك وما تأكلينه، وما إذا كنت تتقيئين، والعديد من العوامل الأخرى، كما أن مرحلة حملك مهمة أيضاً، وأثناء آخر ثلاثة أشهر من الحمل مثلاً يمكن أن تؤدي الهرمونات التي تصنعها المشيمة للمساعدة في نمو الجنين إلى منع أثر الإنسولين في جسمك؛ ولذلك قد تحتاجين إلى المزيد من الأدوية بخلاف المعتاد لمكافحة أثر تلك المقاومة.
  • تناولي الطعام الصحي: ربما يحتوي نظامك الغذائي للسكر على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة؛ وعلى الرغم من أنك تستطيعين تناول الأطعمة نفسها أثناء الحمل، فقد يقترح فريق الرعاية الصحية أو أخصائي التغذية المسجل إجراء تغييرات في خطة وجباتك لمساعدتك على تجنب المشاكل في انخفاض سكر الدم أو ارتفاعه، كما أنه من المهم تناول فيتامينات ما قبل الولادة المحتوية على حمض الفوليك.
  • اجعلي النشاط البدني ضمن روتينك اليومي: احصلي على موافقة فريق الرعاية الصحية على ممارسة التمارين ثم اختاري النشاطات التي تتمتعين بها، وحاولي أن تمارسي الرياضة الهوائية المعتدلة لمدة 30 دقيقة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع، وإذا كنت لم تمارسي أي تمارين لفترة من الوقت، فابدئي ببطء.

افحصي مستوى سكر الدم قبل أي نشاط وبعده، وخاصة إذا كنت تتناولين الإنسولين، وقد تحتاجين إلى تناول وجبة خفيفة، أو اطلبي من فريق الرعاية الصحية تعديل أدويتك قبل التمرين للمساعدة في منع انخفاض سكر الدم.

  • حددي مواعيد منتظمة لفحوصات ما قبل الولادة: قد يوصي فريق الرعاية الصحية بمواعيد كشف دوري واختبارات فحص قبل الولادة بمعدل أكبر لمراقبة نمو جنينك وتطوره.

تذكري أن فريق رعايتك الصحية موجود ليساعدك على إدارة مستوى سكر الدم ومنع المضاعفات، وإذا كانت لديك أسئلة أو مخاوف، فلا تترددي في طلب المساعدة.

قد يعجبك أيضا

article

article

التعامل مع الطفل المصاب بالسكر في المدرسة

article

التمارين الرياضية للأطفال المصابين بالسكر

article

مرض السكر والاكتئاب

article

مرض السكر وانقطاع الدورة الشهرية (الطمث)

السابق التالى

.كم مرة يجب فحص مستوى السكر التراكمى؟ يجب على الأشخاص الذين يحققون أهداف علاج السكري الخاصة بهم الخضوع لاختبار السكر التراكمى مرتين على الأقل في السنة ، وأولئك الذين تغير علاجهم أو الذين لا يحققون أهدافهم يجب اختبارهم أ ...

بع مرات في السنة. ...

هل ستساعد المكملات الغذائية والفيتامينات مرض السكري لدي؟ لا يوجد دليل واضح على أن تناول المكملات الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن والأعشاب والتوابل يمكن أن يساعد في إدارة مرض السكري قد تحتاج إلى المكملات الغذائية إذا ...

لم تتمكن من الحصول على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن من الأطعمة. تحدث مع مسئول الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول أي مكمل غذائي لأن البعض يمكن أن يسبب آثارًا جانبية أو يؤثر على كيفية عمل أدويتك ...

قم بالتحميل الأن لتسطيع التحكم فى مرض السكرى