مرض السكر والحج

مرض السكر والحج:

لا يؤثر هذا المرض على أداء المناسك إذا ما اتخذت الاحتياجات اللازمة، فعندما يرغب المصاب بالسكر الذهاب إلى الحج، فإن هناك أموراً لابد من فهمها ومعرفتها معرفة جيدة ليتيسر له الحج بيسر وسهولة دون أن يعرض نفسه لأي مضاعفات.

ما هي الاستعدادات التي يقوم بها مريض السكر قبل الذهاب إلى الحج؟

1-    يجب على المصاب بالسكر قبل سفره للحج زيارة الطبيب المعالج؛ للحصول على العلاج الكافي، والحصول على تقرير عن حالته المرضية للاستفادة منه إذا لزم الأمر.

2-   زيارة الطبيب والمثقف الصحي للحصول على الإرشادات الضرورية خلال فترة الحج، ومعرفة أعراض ارتفاع وانخفاض السكر في الدم وكيفية علاجهم، بالإضافة إلى زيارة أخصائي التغذية لإعطاء الإرشادات المهمة عن البرنامج الغذائي، والذي يتلاءم مع ظروف الحج.

3- يفضل أن يصطحب المصاب بالسكر - أثناء سفره للحج – شخصاً يرافقه، وتكون لديه معلومات كافية عن مرضه؛ لكي يستطيع مساعدته إذا لزم الأمر.

4-  أخذ التطعيمات اللازمة (الحمى الشوكية – الإنفلونزا).

5-  تحضير حقيبة السفر الخاصة به.

 

ما هي مكونات حقيبة السفر للحج؟

لا بد من تجهيز حقيبة خاصة بحيث تحتوي على:

·       بطاقة تفيد بأنه مصاب بالسكر والتقرير الطبي المعد من قبل الطبيب.

·       كمية كافية من العلاج سواء كان حبوب أو إنسولين أو غيرها وجهاز قياس نسبة السكر بالدم، حيث يحتاج المصاب إلى زيادة عدد مرات الفحص خلال فترة الحج عن المعدل الطبيعي.

·       الأدوات الخاصة لفحص نسبة السكر والكيتون في البول.

·       بعض الحلوى أو قوالب السكر التي يحتاجها عند انخفاض السكر في الدم، ويجب أن تكون الحقيبة الخاصة بأدوات السكر منفصلة عن حقيبة ملابسه، وتكون ملازمة له طوال الوقت لاستخدامها عند الحاجة.

·       تجهيز كمية كافية من الملابس الواسعة والمريحة وخاصة الجوارب القطنية والأحذية المريحة؛ لتجنب التعرض للمشاكل في القدمين.

·       تجنب الزحام لتفادي الإصابات وخاصة القدمين.

·       إحضار الشمسية للوقاية من ضربات الشمس أثناء السفر.

 

ما هي الإجراءات والاحتياطات الواجبة على مريض السكر عند الطواف والسعي؟

أما عند الطواف والسعي فلا بد أن:

·       يتناول وجبة خفيفة مع كمية من السوائل أو الماء قبل البدء بهما.

·       حمل قطعة من الحلوى أو السكر لاستخدامها عند الشعور بأعراض انخفاض السكر مباشرة.

·       الابتعاد عن المناطق المزدحمة.

·       يكون الطواف والسعي في وقت بارد نسبياً، كما أن قياس نسبة السكر في الدم قبل الطواف والسعي وبين أشواطهما يساعد على تجنب التعرض إلى هبوط مستوى السكر، فإذا كانت نسبة السكر في الدم أقل من 60 ملجم/دسل أو 3 ملمول/لتر فيجب شرب كأس من العصير، أو تناول قطع الحلوى أو السكر، ثم التزام الراحة وبعد 15 أو 20 دقيقة من الراحة يعاد فحص السكر في الدم، فإذا كان مرتفعاً فلا بأس من البدء في الطواف والسعي، أما إذا كان السكر منخفضاً فيجب أن يتكرر تناول قطعة من الحلوى أو عصير محلى مرة أخرى قبل البدء في الطواف والسعي.

ما هي النصائح الخاصة بأيام الحج؟

·       تجنب التعرض لضربات الشمس، ولابد من استخدام الشمسية أو البقاء في الخيمة والحرص على تناول كمية كافية من السوائل أو الماء؛ لكي يعوض كمية السوائل التي يفقدها.

·       الحرص على تناول الوجبات في الأوقات المناسبة.

·       يفضل أن يغير وضع جلوسه على المقعد بالحركة من حين لآخر لكي ينشِّط الدورة الدموية لديه.

·       يجب مراعاة حفظ الإنسولين في ثلاجة خاصة في الأيام التي يكثر فيها التنقل وعدم الاستقرار.

·       الحرص على عدم تقليم أظافره بشكل قد يؤدي للتسبب في جرح أصابع يديه أو قدميه، وأن يلبس حذاءين واسعين لينين، وأن يتذكر أن نسبة الإحساس في القدمين أقل من المعدل الطبيعي، لذا فعليه الحرص عندما يمشي على ألا تقع قدمه إلا على مكان نظيف وخالٍ من أي مواد قد تكون مؤذية لقدميه.

·       عندما ينفر الحجيج إلى مزدلفة قد تطول المسافة من كثرة الزحام، سواء ماشيا أو راكباً سيارة، لذا لابد من تناول وجبة قبل النفرة من عرفات، وأخذ بعض العصائر معه؛ لمنع انخفاض مستوى السكر في الدم أثناء ذلك.

·       في يوم عيد الأضحى المبارك يتناول الحجيج اللحوم المشوية والوجبات الدسمة، وعلى المصاب بالسكر في هذه الحالة مراعاة ذلك والاهتمام بنظامه الغذائي، وذلك بتناول الكميات المسموح له بها، وتقسيمها على الوجبات الرئيسة والخفيفة؛ كي لا يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم، وفي حالة ارتفاع نسبة السكر في الدم أكثر من 250 ملجم/دسل، وخاصة للمصابين بالسكر من النوع الأول المعتمد على الإنسولين يجب فحص البول للكيتون، فإذا ظهرت هذه المادة عند فحص البول وأظهرت أعراض الحامض الكيتوني أي ظهور لرائحة الأسيتون في الفم، فيجب مراجعة أقرب مركز لعلاج هذه الحالة، والتأكد من صلاحية الإنسولين الموجود لدى المريض، ولابد للمصاب بالسكر بعد عودته من الحج مراجعة طبيبه المعالج، خصوصاً إذا واجه بعض المضاعفات والمشاكل أثناء الحج.

 

مريض السكر وفريضة الحج:

هناك بعض الترتيبات التي يجب على مريض السكر مراعاتها قبل أداء فريضة الحج وأثناء القيام بالمناسك وهذه الترتيبات كالآتي:

·       إذا كانت عند المريض نية للحج فعليه أن يناقش الأمر مع الطبيب المعالج وأخصائية تعليم وتدريب مرضى السكر لأخذ جميع التعليمات اللازمة لأداء الفريضة بصحة وسلامة.

·       قبل السفر إلى الحج، يجب على مريض السكر أن يأخذ معه الآتي:

1)      كمية كافية من العلاج سواء كان حبوباً أو إنسولين.

2)    جهاز لقياس نسبة السكر في الدم.

3)   البطاقة التي تدل على نوع المرض والعلاج.

4)    حقن الجلوكاجون لعلاج انخفاض السكر.

5)   حلوى أو قطع من السكر لاستخدامها في حالات انخفاض السكر.

6)   ملابس قطنية خفيفة ومريحة.

7)  أحذية واسعة ولينة تم استخدامها من قبل.

8)  شمسية للوقاية من حرارة الشمس.

9)   يجب على مريض السكر أن يضمن الرفيق قبل الطريق فيصحب معه قريباً أو صديقاً يعرف كيف يتعامل مع مرض السكر في حالة الطوارئ.

 

ما هي النصائح الخاصة بأيام الحج؟

1)      ألا يجلس لمدة طويلة، وأن يتحرك على فترات لتنشيط الدورة الدموية في الجسم وخاصة القدمين.

2)    أن يهتم بتهوية القدمين وفحصهما في كل مرة يخلع فيها الحذاء حتى يتأكد من عدم وجود احمرار أو إصابات.

3)   أن يقوم بفحص السكر عدداً أكثر من المرات للتأكد من عدم وجود ارتفاع أو انخفاض في نسبة السكر.

4)    أن يأخذ قسطاً كافياً من الراحة والنوم أثناء أداء المناسك.

5)   عند تقليم الأظافر يجب أن يكون ذلك بحرص وحذر لتفادي الإصابات.

6)   أن يحمل قطع الحلوى أو السكر دائماً.

7)  أن يأكل وجباته الرئيسية والخفيفة في أوقاتها المنتظمة وبكمياتها المحددة مع تناول كميات كبيرة من الماء والعصائر غير المحلاة.

8)  عند أداء الطواف والسعي، على مريض السكر أن يختار الأوقات الباردة نسبياً وأن يبتعد عن المناطق المزدحمة، كما يجب عليه تناول وجبة خفيفة وشرب الكافي من الماء قبل الشروع بالطواف والسعي، وبإمكانه أن يرتاح بين الأشواط إذا كان بحاجة إلى ذلك.

9)   للوقاية من ضربات الشمس، يجب على مريض السكر أن يستخدم الشمسية ويفضل أن يبقى داخل الخيمة في الأوقات شديدة الحرارة وأن يشرب الكثير من الماء والسوائل والعصائر.

10) يجب على مريض السكر ألا يهمل في أخذ العلاج الخاص به في أوقاته المحددة وجرعاته الصحيحة.

11)   يجب على مريض السكر أن يلاحظ أعراض انخفاض السكر ويعالجها فوراً بدون أي تأخير، مع أخذ قسط من الراحة (15 - 20 دقيقة).

12) يجب على مريض السكر ألا يمشي بمفرده أثناء المناسك.

13)يجب على مريض السكر أن يراعي الحرص والنظافة أثناء الحلق والتقصير تفادياً لحدوث أي إصابات أو جروح.

 

قد يعجبك أيضا

article

السكر وضعف البصر المرتبط بالشيخوخة

article

ماذا يجب أن تفعل عند انخفاض نسبة السكر في دم تلميذك؟

article

article

مشكلات الأكل عند الأطفال المصابين بالسكر

article

كيف يقوم الأطفال المصابون بالسكر باستغلال مخاوف الأهل

السابق التالى

كيف يمكنك تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب؟ لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية ، قلل من تناول الدهون المشبعة والمتحولة. يجب أن تكون الدهون المشبعة أقل من 7٪ من إجمالي السعرات الحرارية في اليوم ويجب تجنب الدهون المتح ...

ولة. أمثله للدهون المتحوله:  المخبوزات، مثل الكيك والكعك والفطائر  السَّمن  الأطعمة المقلية، ومنها البطاطس المقلية، والكعك المحلى، والدجاج المقلي  كريمة القهوة غير اللبنية  قوالب الزبد الصناعي (المارجرين) ...

test 

...

قم بالتحميل الأن لتسطيع التحكم فى مرض السكرى