السكر واضطرابات الأكل

السكر واضطرابات الأكل

 

اضطرابات الأكل عبارة عن حالات خطيرة ترتبط بسلوكيات الأكل المستمرة، والتي تؤثر بشكل سلبي على صحتك وعواطفك والقدرة على التأدية الوظيفية في جوانب مهمة من الحياة، وأكثر اضطرابات الطعام شيوعاً هي: فقدان الشهية العصبي، والشره العصبي، واضطراب نهم الطعام.

 

تشمل اضطرابات تناول الطعام التركيز بشكل كبير على الوزن وشكل الجسم والطعام؛ مما يؤدي إلى سلوكيات خطيرة في تناول الطعام، وهذه السلوكيات يمكن أن تؤثر بقوة على حصول جسمك على تغذية مناسبة.

 

قد تصيب اضطرابات الأكل مرضى السكر ‫من النوع الأول ولا سيما المراهقين، وقد تترتب عليها عواقب وخيمة مثل ‫تلفيات العيون والأعصاب والكلى، ويعد العلاج النفسي طوق النجاة من هذه ‫المخاطر الجسيمة.

‫‫‫

ومع بداية العلاج بالإنسولين يزداد وزن مريض السكر من النوع الأول، مما ‫يثير استياء المريضات خاصة، والمريض يقع ‫في شرك اضطرابات الأكل عند محاولة الخروج من ذلك المأزق، كما أن ‫الإصابة باضطرابات الأكل أكثر شيوعاً لدى النساء منها لدى الرجال.

النهم العصبي المعروف أيضا باسم "البوليميا" يعد أكثر ‫اضطرابات الأكل شيوعاً، وهو عبارة عن نوبات متواترة من الإفراط في تناول ‫الطعام تتبعها سلوكيات تعويضية تتمثل في الصيام التام أو القيء أو ‫الإفراط في ممارسة الرياضة.

‫ومن السلوكيات المميزة للمصابين باضطرابات الأكل من مرضى السكر أيضاً ‫اللجوء إلى خفض جرعة الإنسولين للتخلص من الوزن الزائد، مما يتسبب في ‫ارتفاع نسبة السكر في الدم، ونتيجة لذلك يتخلص المرضى من الوزن الزائد على المدى القصير، مما يكسبهم ‫الشعور بإمكانية تنظيم الوزن بأنفسهم، ولكن رغم ذلك يتعرضون ‫على المدى الطويل لخطر الإصابة بأمراض مصاحبة للسكر نتيجة لارتفاع ‫مستوى السكر في الدم، كما أن ذلك قد يتسبب ‫في الإصابة بتلف الأعصاب والفشل الكلوي والعمى، وقد يصل إلى حد انخفاض ‫متوسط العمر.

 

وخطر الإصابة باضطرابات الأكل يهدد أيضاً ‫السيدات البدينات المصابات بالسكر من النوع الثاني، ولا سيما اضطراب الشراهة ‫في تناول الطعام (Binge Eating Disorder) وبالتالي تزداد أوزانهن، مما يقلل من فعالية الإنسولين ويتسبب في أضرار ‫بالغة للأعصاب والكلى مثلاً.


‫فقدان الشهية العصبي ‫يندرج أيضاً ضمن اضطرابات الأكل التي قد تهاجم مرضى السكر، وهو ينشأ ‫نتيجة للخوف من الإصابة بالسمنة، وبناء عليه يحرص المريض على السيطرة ‫على كل ما له علاقة بالغذاء والجوع والشبع، ‫وفي حال استمرار هذه السيطرة الصارمة لمدة طويلة، قد يتعذر على المريض ‫المواظبة عليها، ومن ثم ينشأ الاضطراب.

ومن ناحية أخرى فإن خطر الإصابة باضطرابات الأكل يهدد أيضا ‫السيدات البدينات المصابات بالسكر من النوع الثاني، ولا سيما اضطراب الشراهة ‫في تناول الطعام (Binge Eating Disorder) -والذي لا تتبعه سلوكيات تعويضية لإنقاص الوزن- وبالتالي تزداد أوزانهن، مما يقلل من فعالية الإنسولين ويتسبب في أضرار ‫بالغة للأعصاب والكلى.

 

‫وهناك أعراض أخرى للإصابة باضطرابات الأكل تتمثل في ‫زيادة أو نقص الوزن بشكل غير مبرر، أو رفض مريض السكر من النوع الأول مشاركة ‫الأسرة في تناول الطعام على عكس المعتاد، أو التقلبات المفاجئة في نسبة ‫السكر في الدم بوضوح لدى مرضى السكر، وفي هذه الحالة يجب استشارة ‫الطبيب على الفور.

 

إن العلاج النفسي يعد طوق النجاة من اضطرابات ‫الأكل؛ لأنه يهدف إلى تعزيز الثقة بالنفس وبشكل الجسم ولا سيما ‫لدى المراهقين، والذين يعطون أهمية كبيرة لشكل الجسم باعتباره وسيلة ‫لتقييم الذات، وتبعاً لشدة الاضطراب يتم العلاج في المستشفى أو في ‫العيادات الخارجية أو بينهما. 

 

‫ومن المهم التأكيد عليه هنا هي أهمية العلاقة الجيدة بين الطبيب والمريض، حتى يتمكن ‫المريض من التحدث بوضوح عن المشاكل التي يعاني منها، ويثق بقدرات فريق الرعاية الصحية في التعاون من أجل رعاية صحية أفضل له.

قد يعجبك أيضا

article

السكر والحياة الزوجية للرجل

article

السكر ومشاكل التقدم في السن

article

مرض السكر والحياة الجنسية للمرأة

article

احتياطات ما قبل الحمل لمريضات السكر

article

كيف تساعد طفلك/تلميذك المصاب بالسكر على الاندماج في المدرسة

السابق التالى

كيف يمكنك تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب؟ لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية ، قلل من تناول الدهون المشبعة والمتحولة. يجب أن تكون الدهون المشبعة أقل من 7٪ من إجمالي السعرات الحرارية في اليوم ويجب تجنب الدهون المتح ...

ولة. أمثله للدهون المتحوله:  المخبوزات، مثل الكيك والكعك والفطائر  السَّمن  الأطعمة المقلية، ومنها البطاطس المقلية، والكعك المحلى، والدجاج المقلي  كريمة القهوة غير اللبنية  قوالب الزبد الصناعي (المارجرين) ...

test 

...

قم بالتحميل الأن لتسطيع التحكم فى مرض السكرى