مرض السكر والولادة

مرض السكر والولادة

 

سوف يساعدك فريق الرعاية الصحية في تحديد أفضل وقت وأكثر السبل أماناً لولادة طفلك، وفي بعض الأحيان يُسمح للولادة أن تبدأ بشكل طبيعي، وفي حالات أخرى قد يستلزم الأمر تحفيز الولادة للحد من خطر حدوث مضاعفات.

 

خلال الولادة سوف يراقب فريق الرعاية الصحية مستوى سكر الدم عن كثب، ويعدلون من جرعة الدواء تبعاً لذلك، وفي حالة كان حجم الطفل كبيراً جداً أو عدم نجاح تحفيز الولادة أو حدوث مضاعفات، فقد تحتاج الأم لإجراء ولادة قيصرية.

 

هناك عدة مخاطر قد تتعرضين لها أنت وطفلك أثناء فترة الولادة او بعدها، وسيتعامل فريق رعايتك الصحية مع هذه المخاطر إذا حدثت باستخدام العلاج المناسب بشكل سريع لضمان سلامتك وسلامة طفلك، وهذه المخاطر تشمل:

مخاطر خلال فترة الولادة:

  • طريقة الولادة: بعض النساء المصابات بالسكر سيلدون بشكل طبيعي والبعض الأخر يحتاج إلى مساعدة باستخدام أدوية تحفيز المخاض، وهذا قرار سيتخذه الطبيب المختص حسب حجم الطفل ومستوى السكر وضغط الدم والحالة العامة للمرأة الحامل.
  • احتياجات الإنسولين: خلال الولادة تختلف من امرأة لأخرى، وفي حال احتجت للإنسولين سيتم إعطاء الجرعة عن طريق الوريد، وبعض النساء لا يحتجن إلى الإنسولين إطلاقاً خلال الولادة.

 

مخاطر بعد الولادة:

  • بعد الولادة لا يتم البدء بالإنسولين عادة إلى أن يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم أعلى من 10 ممول/ل.
  • معظم النساء يلدون ولادة قيصرية خصوصاً إذا كان حجم الطفل كبيراً.
  • بمجرد ولادة طفلك سيتم فحص مستوى السكر في دمه.
  • إذا كان مستوى السكر منخفضاً -لأن الطفل اضطر إلى إنتاج المزيد من الإنسولين استجابة لمستويات الجلوكوز المرتفعة في الدم- سيتم إعطاء السكر بالرضعة أو الوريد، أو قد يطلب من الأم البدء بالرضاعة؛ حيث أن الحليب يرفع نسبة السكر للوضع الطبيعي.
  • سيتكيف بنكرياس الطفل بسرعة وينتج كمية أقل من الإنسولين.
  • في كثير من الأحيان يتم حفظ الطفل في وحدة العناية المركزة للأطفال حتى تصل نسبة السكر في دمه إلى المستوى الطبيعي.
  • إذا ولد طفلك قبل أوانه أو كان حجمه كبيراً فمن المحتمل أن يصاب بمتلازمة ضيق التنفس، وهذه الحالة تعني أن الرئة غير مكتملة النمو بعد؛ وقد يحتاج الطفل إلى الانتقال لوحدة العناية المركزة للأطفال لتقييم نسبة الأوكسجين.

 

وبعد أن تتم عملية ولادتك بسلام وتطمئنين على صحتك وصحة طفلك، سوف يتحول انتباهك إلى طفلك -ولكن لا يزال من الضروري أن تعتني بنفسك أيضاً-؛ فاستمري في فحص مستوى سكر الدم بشكل دوري وخاصة إذا كنتِ ستطعمين طفلك بالرضاعة الطبيعية؛ فإن المحافظة على صحتك هي أفضل شيء يمكن أن تقدمينه لطفلك.

قد يعجبك أيضا

article

إدارة سكر الأطفال

article

مريض السكر والسفر

article

ماذا يجب أن تفعل عند انخفاض نسبة السكر في دم تلميذك؟

article

article

مرض السكر والحياة الجنسية للمرأة

السابق التالى

كيف يمكنك تقليل فرص الإصابة بأمراض القلب؟ لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية ، قلل من تناول الدهون المشبعة والمتحولة. يجب أن تكون الدهون المشبعة أقل من 7٪ من إجمالي السعرات الحرارية في اليوم ويجب تجنب الدهون المتح ...

ولة. أمثله للدهون المتحوله:  المخبوزات، مثل الكيك والكعك والفطائر  السَّمن  الأطعمة المقلية، ومنها البطاطس المقلية، والكعك المحلى، والدجاج المقلي  كريمة القهوة غير اللبنية  قوالب الزبد الصناعي (المارجرين) ...

test 

...

قم بالتحميل الأن لتسطيع التحكم فى مرض السكرى